سياسة

مخزومي: السعودية تتطلع إلى إخراج لبنان من أزمته

الاحداث - اعتبر النائب فؤاد مخزومي، في بيان، أن “البيان السعودي – الفرنسي – الأميركي هو السبيل الأسلم ليتخذه اللبنانيون أمثولة لاستدراك الوضع الصعب الذي يمرون به”، وقال: “إنه دليل جديد على أن الدول الصديقة للبنان، وفي مقدمها المملكة العربية السعودية وفرنسا، لن تترك لبنان من غير دعم ومؤازرة”.

ورأى أن “رسالة السفير السعودي وليد البخاري واضحة: تمسكوا بالطائف”، مشيرا إلى أن “البيان السعودي – الفرنسي هو بمثابة جرس إنذار لكل من تسول له نفسه المساس باتفاق الطائف”.

وجدد “تأكيد ضرورة التزام اتفاق الطائف واختيار رئيس للجمهورية يسعى إلى تطبيقه”.

وشكر مخزومي لـ”المملكة الجهود التي تبذلها لمساعدة ودعم لبنان وشعبه، ويبدو واضحا أن المملكة تتطلع إلى إخراج البلد من الأزمة الصعبة التي يمر بها”.