صحة وكورونا

الضمان يفسخ التعاقد مع مستشفى شاهين في طرابلس

الاحداث - أفادت مديرية العلاقات العامة في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، في بيان، انه "إضافة الى كل ما يعانيه القطاع الصحي والاستشفائي في لبنان من نكسات وأزمات خطيرة، لناحية هجرة النخب الطبية والتمريضية ورفع الدعم عن الأدوية والمسلتزمات الطبية كذلك أزمة المحروقات الحادة، هناك من يمعن في تفاقم هذه الازمات بالتزوير والاحتيال، وبالتالي تعريض حياة المواطنين والمضمونين للخطر. آخرها كان مستشفى شاهين في طرابلس والتي أثبتت التحقيقات أنها تقوم باعمال طبية وهمية وتزور التقارير الطبية والمخبرية والشعاعية.

وعليه، وبعد أن تم تجميد رخصة استثمار المستشفى من قبل وزارة الصحة العامة لحين استكمال ملف التحقيقات، أصدر المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي قرارا حمل الرقم 550 بتاريخ 13/9/2021 قضى بموجبه: "فسخ التعاقد مع مستشفى شاهين - طرابلس إعتبارا من 16/9/2021 والى حين استكمال التحقيقات في وزارة الصحة العامة "، وذلك بناء على اقتراح مديرية المرض والأمومة والمراقبة الطبية في الصندوق.

ويأمل المدير العام أن تقوم نقابة أصحاب المستشفيات بدور أساس في عملية التصدي لتصرفات وممارسات بعض المستشفيات التي تسيء الى سمعة وتضحيات القطاع الاستشفائي بشكل عام والى صورة لبنان كمشفى للشرق وللعلاقة المتينة التي تربط الصندوق بالنقابة وبالقطاع الطبي والاستشفائي منذ عشرات السنين خاصة وأن الصندوق ملتزم منذ العام 2011 بدفع سلفات مالية شهرية لكافة المستشفيات والأطباء المتعاقدين معه تبلغ حوالي 700 مليار ل.ل. سنويا وأن المضمونين لم يعد في استطاعتهم تحمل أية فروقات مالية إضافية نظرا للظروف الصعبة والاستثنائية التي تمر بها البلاد".