صحة وكورونا

هبة طبيّة تركيّة... الأبيض: مساعدة هامّة

الاحداث - تسلم وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال فراس الأبيض، الهبة التركية من سفير تركيا علي باريش أولوسوي، وتتضمن 11 حاوية من الأدوية والمستلزمات الطبية، في حضور الأمين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير، في مستودع الأدوية التابع لوزارة الصحة في الجامعة اللبنانية في  الحدت.

استهل اللواء خير بكلمة قال فيها: "استنادا إلى قرار دولة رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي، تم تنفيذ مذكرة القرار باستلام 11 حاوية هبة ادوية ومعدات طبية لصالح الهيئة العليا للاغاثة على ان تسلم اليوم لصالح وزارة الصحة وسيتم بالتالي توزيعها على المراكز والمستشفيات الحكومية".

أضاف: "ليست المرة الأولى من الهبات والمساعدات التي تقدمها الدولة التركية والسفارة التركية للبنان، ونحن باسم دولة الرئيس وباسم الشعب اللبناني واركان الدولة اللبنانية، نوجه الشكر لدولة تركيا وشعبها الذين يقفون بصورة دائمة الى جانب الشعب اللبناني. واعود واكرر انها ليست المرة الاولى التي تصلنا المساعدات التركية، فمنذ شهرين تقريبا وصلنا اكثر من عشرة الاف حصة غذائية وادوية ومعدات طبية وغيرها وتم ادخالها عن طريق هيئة الاغاثة وبموافقة دولة الرئيس وتم تسليمها الى السفارة التركية في لبنان التي بدورها قامت بتوزيعها. ونشكر مجددا هذه الهبات التركية واللسان يعجز عن التعبير ونشكر في هذا الاطار كل الدول الاوروبية والتركية والدول العربية ودول الخليج وغيرها التي تقدم لنا المساعدات لاسيما في ظل الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي يمر فيها لبنان".  

وقال السفير اولوسوي: "من دواعي سروري ان اشارك في هذا الاحتفال من خلال التقدمة التركية للحكومة اللبنانية من ضمن التزاماتنا للشعب اللبناني وهي عبارة عن 90 طنا من المستلزمات الطبية والادوية هبة الى وزارة الصحة اللبنانية. ونأمل ان تساعد هذه التقدمة في تطوير المساعدات الطبية لاخوتنا اللبنانيين وتساندهم في ازمتهم".

وتحدث الأبيض فقال: "نرحب اليوم بهذه المبادرة الكريمة من اخوتنا في الدولة التركية الشقيقة لمساعدة الشعب اللبناني وخصوصا القطاع الصحي عبر هذه المنحة الكبيرة التي نتسلمها اليوم وهي عبارة عن اكثر من تسعين طنا من المواد الطبية والادوية والتي سيكون لها دور كبير في دعم قطاعنا الاستشفائي ولاسيما القطاع الاستشفائي الحكومي وتوفير الدعم للمريض في لبنان الذي يتعذب على ابواب المستشفيات. هذه الهبة التركية التي نتسلمها اليوم تشكل مساعدة هامة، لكي نستمر كوزارة صحة عامة في تقديم الخدمات الصحية وتوفير التكاليف الاضافية على المريض الذي يتلقى العلاج في المستشفيات الحكومية".

تابع: "بالاضافة إلى ذلك هنالك جزء مهم جدا من هذه المساعدة التركية وهي عبارة عن ادوية وخصوصا الادوية التي تذهب الى مراكز الرعاية الاولية والتي تدعم المرضى الذين يقصدون هذه المراكز وخصوصا المرضى الذين ليس في استطاعتهم ان يحصلوا على علاجاتهم من الصيدليات بحيث اصبحت غالية الثمن. وهذه الهبة من الادوية التركية ستوزع مجانا في مراكز الرعاية الاولية التابعة لوزارة الصحة".

وقال الأبيض: "اود ان اشكر كل الدول التي تقدم الهبات والمساعدات للبنان عموما والدولة التركية خصوصا، ولاسيما ان ذلك ياتي نتيجة للزيارة التي قام بها دولة الرئيس نجيب ميقاتي الى دولة تركيا في شباط الماضي والوعد الذي اعطاه اياه الرئيس اردوغان في شان زيادة الدعم للبنان وخصوصا القطاع الصحي. ونشكر مجددا الدولة التركية والتي قدمت الكثير من المساعدات سابقا واهمها المستشفى التركي في صيدا الخاص  في معالجة الحروق والذي بلغت تكلفته فوق العشرين مليون دولار وان شاء الله سنفتتح جزء من هذا المستشفى في الشهر التاسع والذي سيقدم الدعم للمريض اللبناني".

وختم: "أكرر شكري للدولة التركية التي وقفت إلى جانبنا دائما وسيكون هنالك المزيد من المساعدات للبنان والدعم للدولة اللبنانية باذنه تعالى في المستقبل".