صحة وكورونا

ضاهر: نقوم بتحصين وتلقيح أهلنا ونقابل بالحقد والافتراء

الاحداث- أصدر مكتب النائب ميشال ضاهر بيانا سأل فيه هل هو الحقد أو الغيرة أو كليهما معا، ففي الوقت الذي نعمل فيه على مدار الساعة من أجل سلامة وصحة أهالينا في زحلة وقرى وبلدات. قضاء زحلة، فنتفاجئ بحملة حاقدة يقوم بها موقع watani.Com. Lb ومن ورائه علينا وعلى مستشفى الرئيس الياس الهراوي الحكومي ويقول فيها اننا قمنا بعملية التلقيح يوم امس الاثنين على حساب مسار عملية التلقيح الرسمية ولكن فاته بأن يوم الاثنين كان يوم عطلة رسمية في كل مراكز التلقيح على طول لبنان. علما بأننا استغلينا فترة العطل وأوقات خارج دوام المستشفى لإجراء عملية التلقيح والمساهمة في تسريع عملية التلقيح التي نهدف من خلالها الى تحصين المناعة المجتمعية في زحلة وقرى القضاء عبر حملة التلقيح التي اطلقناها وأمّنا لقاح سوبتنك الروسي الذي تم شراؤه على حسابنا وذلك بموافقة وزير الصحة الدكتور حمد حسن مشكورا". اضاف البيان:" وحرصا منا على حسن سير عملية التلقيح الرسمية استعنا بأكثر من ٤٠ شاب وشابة من ممرضين وتقنيين من ابناء مؤسسة ميشال ضاهر الاجتماعية وعلى نفقتنا الخاصة للمساهمة في تسريعها، حرصا على سلامة أهلنا الذين نعمل من أجلهم من كبار السن ومن العاملين في القطاعات الانتاجية وعناصر الدفاع المدني ومنتدى المقعدين حتى استطعنا في أيام معدودة  تلقيح ما يقارب ١٧٠٠ شخص".

وتابع البيان :"لقد وصلنا ساعات النهار بساعات الليل وكله في سبيل هدف نبيل وانساني وهو حياة وصحة أهلنا، فنتفاجئ بحملة للحاقدين لأنهم عاجزين عن مد يد العون لأهلنا فيواجهون الخير والإنسانية بالشر والأكاذيب والاضاليل ولكن نحن نترك لأهلنا في هذا القضاء وعلى طول لبنان ليردوا عليهم ونحن لم نقم سوى بتبيان الحقيقة الساطعة مقابل حقدهم وكذبهم وعجزهم".

وختم البيان موجها الشكر "إلى رئيس مجلس ادارة مستشفى الرئيس الياس الهراوي الحكومي في زحلة الدكتور نقولا معكرون والمدير العام الدكتور جوزف حمصي والى رئيسة مركز التطعيم ربيعة سيدي التي واكبت الفريق الطبي ليلا نهارا من أجل المساعدة في الوصول إلى أكبر عدد من متلقي اللقاح ولحرصهم الدائم معنا على سلامة أهلنا حتى في أيام العطل الرسمية".