صحة وكورونا

ما هي فوائد القرفة لمرضى السكري والكوليسترول ؟

الاحداث- استخدمت القرفة في الطب التقليدي والشعبي لآلاف السنين لما لها من فوائد عدة على صحة الجسم، لكن ماذا عن فوائد القرفة لمرضى السكر والضغط؟

تعتبر القرفة من أفضل التوابل للوقاية من مرض السكري، نظرًا لمقاومتها الطبيعية للأنسولين وخصائصها المضادة لداء السكري. وبحسب ما نشره موقع Boldsky نقلًا عن دراسة نُشرت في International Journal Of Food Science، تحتوي القرفة على مركبات نشطة يمكن أن تحاكي الأنسولين وقد تساعد في تنظيم غلوكوز الدم في الجسم والسيطرة على مرض السكري إلى حد كبير.

العناصر الغذائية في القرفة

إن القرفة مليئة بالمركبات الحيوية النشطة. أظهرت دراسة أن القرفة تحتوي في لحائها وأوراقها وجذورها على ثلاثة زيوت حيوية هي سينامالديهيد ويوجينول وكافور، والتي تُعرف بتأثيراتها المضادة لمرض السكري.

فوائد القرفة لمرضى السكري

1. قبل الأكل

إن غلوكوز الدم قبل الأكل هو مستوى السكر في الجسم قبل تناول الطعام. أظهرت دراسة أن القرفة فعالة في تنظيم غلوكوز الدم قبل الأكل عند البالغين الأصحاء بسبب وجود عوامل طبيعية مثل سينامالديهيد.

تحتوي هذه التوابل الشهية على مكونات يمكن أن تحاكي الأنسولين ويمكن أن تساعد في تنشيط بروتين كيناز وزيادة امتصاص الغلوكوز، وبالتالي تنظيم مستويات الغلوكوز في الدم. وتصحح القرفة ضعف مستويات الغلوكوز قبل الأكل في الجسم عند تناولها بجرعة 500 مغم / ديسيلتر يوميًا لمدة ثلاثة أشهر تقريبًا.

2. بعد الأكل

يشير غلوكوز الدم بعد الأكل إلى مستويات السكر في الجسم بعد تناول الطعام. يلعب ارتفاع نسبة الغلوكوز بعد تناول الوجبات دورًا رئيسيًا في الإشارة إلى مخاطر الإصابة بمرض السكري لدى البالغين الأصحاء، فضلاً عن معدل نجاح التدبير العلاجي لمرضى السكري.

وفقًا لدراسة، فإن مسحوق القرفة أو الشاي يمكن أن يساعد بشكل فعال في خفض نسبة السكر في الدم بعد الأكل بسبب قدرته العالية على مضادات الأكسدة ومحتوى البوليفينول، وبالتالي يمنع خطر الإصابة بمرض السكري. ينصح الخبراء بأن يتناول الأشخاص الأصحاء حوالي 5 غرام من مسحوق القرفة لخفض مستويات الغلوكوز بعد الأكل.

3. خفض مستويات الكوليسترول

إن الكوليسترول والسكري متشابكان، وغالبًا ما تجعل مستويات الكوليسترول المرتفعة لدى البالغين الأصحاء عرضة للإصابة بمرض السكري.

وفقًا لدورية Nutrition Journal، تؤثر القرفة بشكل إيجابي على عسر شحميات الدم وهو عامل خطر لكل من مرض السكري ومضاعفاته، لأن القرفة تسهم في خفض مستويات الغلوكوز، وتساعد أيضًا في تقليل مؤشر كتلة الجسم ومحيط الخصر في غضون ثلاثة أشهر بما يساعد في الوقاية من الحالة والسيطرة عليها.

4. منع مقاومة الأنسولين

تعتبر مقاومة الأنسولين من الأسباب الرئيسية لتطور مقدمات السكري ثم مرض السكري. إنها حالة تفشل فيها الخلايا في تناول الغلوكوز وتحويله إلى طاقة، وبالتالي زيادة كميات الغلوكوز في الجسم.

يعمل مركب سينامالديهيد المتوافر في القرفة على المستويات الخلوية ويمكن أن يساعد في تحسين وظائف خلايا غاما البنكرياس، بما يؤدي لتحسين قدرة الخلية على الاستفادة من الغلوكوز والتحكم في مستويات الغلوكوز.

5. تقليل مخاطر الإصابة بمضاعفات مرض السكري

يعتبر الإجهاد التأكسدي السبب الرئيسي لمرض السكري ومضاعفاته. ذكرت إحدى الدراسات أن مستويات الغلوكوز التي يتم التحكم فيها بشكل سيئ لدى مرضى السكري يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات مثل أمراض القلب والاعتلال العصبي وأمراض العيون والزهايمر وتلف القدم.

يمكن أن تساعد الأنشطة المضادة للأكسدة والسكري القوية في القرفة في تقليل الضرر الناتج عن الجذور الحرة في الجسم وتقليل خطر حدوث مضاعفات مرتبطة بمرض السكري".